أزمة كورونا أكدت أن محاربة الهشاشة مطلب حيوي لجعل المجتمعات أقدر على مواجهة مختلف الأزمات

أزمة كورونا أكدت أن محاربة الهشاشة مطلب حيوي لجعل المجتمعات أقدر على مواجهة مختلف الأزمات

أكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، اليوم الخميس، أن أزمة كورونا أكدت أن محاربة الهشاشة تعد من أهم المطالب الحيوية لجعل المجتمعات والدول أقدر على مواجهة مختلف الأزمات كيفما كان نوعها وموضوعها.
وأوضحت السيدة المصلي، خلال مشاركتها في لقاء عن بعد بمناسبة الإطلاق الرسمي لمبادرة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "المجتمعات التي نريد"، أن تداعيات انتشار جائحة كورونا المستجد أكدت أن القوة الحقيقية للمجتمعات والدول ليست فقط في مستوى العيش المادي للشعوب ومستوى التقدم الصناعي ومستوى التمكين للديمقراطية، بل تجلت أيضا في مدى متانة الأنظمة الاجتماعية، ودرجة تماسك الأسر.
وأضافت أن هذه القوة تكمن أيضا في مدى انتشار قيم التضامن، والوعي الجماعي، وفي مستوى ثقة الشعوب في دولها وفي سياساتها، وفي مدى جاهزية المواطنات والمواطنين للامتثال لتلك السياسات ومختلف الإجراءات التي تتخذها السلطات لصالحها في ظروف استثنائية.
واستعرضت الوزيرة في هذا السياق مختلف التدابير الاستباقية لمواجهة المخاطر المحتملة لجائحة "كوفيد 19" التي قامت بها المملكة المغربية في ظل هذه الأزمة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأبرزت السيدة الوزيرة على الخصوص مختلف التدابير والإجراءات الاستعجالية لحماية الفئات الهشة، بما فيها الأطفال المتكفل بهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية والأطفال في وضعية الشارع؛ والأشخاص في وضعية إعاقة؛ والنساء والفتيات في وضعية صعبة؛ والأشخاص المسنين المتكفل بهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، والأشخاص في وضعية الشارع.
وأكدت ضرورة تطوير وتحسين السياسات والبرامج ذات الصلة بالحماية الاجتماعية، والقيام بمراجعة عميقة وشاملة لطرق تدبير وتمويل المنظومة ككل، وتحسين وتدقيق طرق الاستهداف، لضمان شمولية آليات الحماية.
وشددت على أن تنزيل مشروع السياسة العمومية المندمجة للحماية الاجتماعية 2020-2030، الذي يتم العمل عليه في الوقت الراهن، يعد فرصة لاستخلاص العبر من آثار جائحة كوفيد 19، واستشراف ما بعدها من خلال التدقيق في البرامج والمشاريع التي سيتم تنزيلها كي تمكن من رفع التحديات الكبيرة التي تواجه منظومة الحماية الاجتماعية بالمغرب.
وتهدف مبادرة الإيسيسكو الجديدة إلى نشر المعرفة وتنفيذ برامج مبتكرة تساهم في بناء مجتمعات تتمتع بمقومات الصحة والسلام والقدرة على الصمود وتشمل الجميع.



 

في نفس المجلد:

السيدة المصلي : تم إنجاز أكبر عملية إيواء للأشخاص في وضعية الشارع وينبغي الاستعداد للحد من الظاهرة بعد كورونا
, أكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، أمس الثلاثاء بالرباط، أنه بتضافر جهو ...

المصلي تؤكد أن عملية إيواء أشخاص بدون مأوى لا زالت مستمرة عبر مختلف مدن المملكة
قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة السيدة جميلة المصلي، إن العملية الوطنية لإيواء الأشخاص بدون ...

المصلي: نعمل حاليا على إعداد مخطط شامل لتجويد خدمات مؤسسات الرعاية الاجتماعية
استعرضت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، مختلف ال ...

المغرب يشارك في أشغال المؤتمر الوزاري الأول حول التنمية الاجتماعية في بلدان منظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول-تركيا
انطلقت يوم السبت (7 دجنبر 2019) بإسطنبول، أشغال الدورة الأولى للمؤتمر الوزاري حول التنمية الاجتماعية في بلدان منظمة ا ...

رئيس الحكومة: تنظيم مهنة العاملين الاجتماعيين لضمان خدمات اجتماعية جيدة
أوضح رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن مشروع القانون المتعلق بتنظيم مهنة العامل ...

المصلي تستقبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
استقبلت السيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، زوال الي ...

تحقيق الالتقائية في محاربة ظاهرة استغلال الأطفال في التسول محور اجتماع ترأسته المصلي وعبد النباوي
ترأست السيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، والسيد مَح ...

المصلي : يتم العمل على تسريع تنظيم ثاني مباراة موحدة لتوظيف 200 شخص في وضعية إعاقة
قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، اليوم الخمي ...

السيدة بسيمة الحقاوي توقّع 153 اتفاقية شراكة مع الجمعيات في مجالات عمل القطب الاجتماعي
  ...

الشراكة مع الجمعيات : طلب عروض مشاريع برسم السنة المالية 2016
تقديم : ...