السياسة العمومية

البرنامج الوطني لتأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين 2017-2021

البرامج

البرنامج الوطني لتأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين 2017-2021

إحصائيات وأرقام

المرصد الوطني للأشخاص المسنين

التعبئة المجتمعية والتحسيس

خدمات خاصة بالمسنين  ⊕

مشروع السياسة العمومية المندمجة للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين

 سعيا لتحقيق الالتقائية بين البرامج والاستراتيجيات الوطنية على الصعيدين الوطني و الجهوي في مجال حماية الأشخاص المسنين، أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأُسْرَة ورش إعداد سياسة عمومية مندمجة للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين، والتي تندرج في صلب مشروع النموذج التنموي الجهوي، الذي دعا إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 وتسعى الوزارة من خلال هذا المشروع إلى تيسير ولوج المسنات والمسنين إلى مختلف الخدمات الاجتماعية، استجابة لاحتياجاتهم الصحية، والاجتماعية، والاقتصادية والثقافية، والبيئية من أجل تأمين تشيخ سليم يضمن الاستقلالية والكرامة وتحقيق الذات.

: أهداف السياسة العمومية

 يعتبر مشروع السياسة العمومية للأشخاص المسنين جوابا وطنيا، وإطارا لتنسيق مختلف المبادرات والبرامج في مجال حماية الأشخاص المسنين، يتم من خلاله تحقيق الأهداف التالية:
– الالتقائية بين البرامج والاستراتيجيات الوطنية على الصعيد الجهوي، الإقليمي و المحلي في مجال حماية الأشخاص المسنين؛
– إعداد وتنفيذ التدابير والبرامج والأنشطة الهادفة إلى ى ضمان حقوق الأشخاص المسنين، والنهوض بمختلف أوضاعهم الاجتماعية ومنع كل أشكال التهميش والاقصاء ضدهم؛
– إحداث وتفعيل آليات التنسيق للتتبع والتقييم على المستويين الوطني والجهوي.

: المبادئ الأساسية

 تستند السياسة العمومية المندمجة للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين على مقاربة حقوقية عمادها دستور المملكة المغربية 2011، الذي نص في ديباجته على حظر ومكافحة كل أشكال التمييز بسبب الجنس أو السن أو اللون أو الثقافة أو المعتقد أو الانتماء الاجتماعي أو أي وضع شخصي مهما كان، بالإضافة إلى استنادها على المبادئ الخمس الدولية:
1. الاستقلالية؛
2. المشاركة؛
3. الرعاية؛
4. الكرامة؛
5. تحقيق الذات.

: الفئة المستهدفة

 تستهدف هذه السياسة كل الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق.

: المقاربات المعتمدة

• مقاربة حقوقية؛
• مقاربة تشاركية مندمجة؛
• مقاربة عرضانية؛
• مقاربة ترابية؛
• تخطيط مبني على النتائج و تحقيق الأثر المتوخى.

: مراحل الاعداد

أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأُسْرَة مسلسلا تشاوريا مع الفاعلين والمتدخلين في مجال المسنين، وقد تميزت هذه المرحلة بإشراك وانخراط مختلف القطاعات الحكومية، والمؤسسات الوطنية المعنية، والجمعيات المسيرة والعاملة في مجال حماية ورعاية الأشخاص المسنين، وصناديق التقاعد ، وجامعيين وباحثين مهتمين بالموضوع؛
وفي هذا الإطارتم:
♦ تنظيم ورشة عمل حول موضوع:” نحو إطار استراتيجي وطني للنهوض بحقوق الأشخاص المسنين بالمغرب أيام21و22فبراير 2017، بتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا ” الاسكوا”، خلصت الى ما يلي:
– تشخيص أولي لأوضاع الأشخاص المسنين بالمغرب (من خلال تجميع المعطيات المتوفرة)؛
– تقاسم وتبادل الرؤى بخصوص الإطار المفاهيمي ومنهجية العمل التي يمكن اعتمادها لبلورة إطار استراتيجي وطني للنهوض بحقوق الأشخاص المسنين؛
– رصد مقترحات الأولويات الكبرى في مجال النهوض بكبار السن بالمغرب، انطلاقا من التشخيص الوطني وأخذاً بعين الاعتبار الالتزامات الدولية في المجال.
♦ إطلاق خبرة خلال سنة 2018، كانت من أهم مخرجاتها:
⇐ إعداد وثيقة تشمل التجارب الدولية والممارسات الفضلى في مجال حماية الأشخاص المسنين وكذا أهم الانتظارات والأوليات التي ينبغي أن ترتكز عليها السياسة العمومية للأشخاص المسنين، ويتعلق الأمر ب:
– تطوير المعرفة العلمية حول الشيخوخة؛
– ضمان الأمن الاقتصادي، ومحاربة الفقر عند المسنين؛
– تعميم التغطية الصحية للأشخاص المسنين غير المؤمنين وتحسين الولوج إلى العلاجات والخدمات الطبية؛
– تعزيز شيخوخة نشطة مدعومة بصحة جيدة؛
– تعزيز الرعاية المنزلية عن بعد ودعم مقدمي الرعاية؛
– النهوض بطب الشيخوخة بهدف تقديم رعاية صحية جيدة لفائدة المرضى المسنين؛
– تعزيز المشاركة الاجتماعية والثقافية لفائدة الأشخاص المسنين؛
– ضمان احترام الحقوق الإنسانية للأشخاص المسنين.
♦ تنظيم لقاء تشاوري مع ممثلي القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية وصناديق التقاعد والتأمين الصحي وأعضاء المرصد الوطني للأشخاص المسنين يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019؛
♦ تنظيم لقاء مع جمعيات المجتمع المدني العاملة والمسيرة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين يوم5 فبراير2020، خصص لعرض المحاور الاستراتيجية وتقاسم وإثراء مضامين المسودة الأولية للسياسة العمومية المندمجة للأشخاص المسنين.
ونتيجة لهذه اللقاءات التشاورية ومخرجاتها تم إعداد الصيغة النهائية لمشروع السياسة العمومية، والتي تم تقاسمها مع القطاعات الحكومية المعنية من أجل إبداء الملاحظات النهائية والمصادقة .
يتضمن مشروع هذه السياسة العمومية المندمجة، الرؤية والأهداف، والمحاور والتدابير التالية:
5 محاور رئيسية،16 هدفا استراتيجيا، 119 تدبيرا.

: المحاور المقترحة

• المحور الأول: تعزيز المشاركة السياسية والاجتماعية والثقافية للأشخاص المسنين؛
• المحور الثاني: النهوض بالرعاية الصحية؛
• المحور الثالث: الحماية الاجتماعية؛
• المحور الرابع: توفير بيئة تمكينية داعمة؛
• المحور الخامس: تعزيز وتطوير المعرفة والنهوض بالمجال التشريعي.
ويتم حاليا إعداد المخطط التنفيذي لهذه السياسة العمومية المندمجة للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين.

السياسة العمومية

البرنامج الوطني لتأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين 2017-2021

البرامج

البرنامج الوطني لتأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين 2017-2021

إحصائيات وأرقام

المرصد الوطني للأشخاص المسنين

التعبئة المجتمعية والتحسيس

خدمات خاصة بالمسنين  ⊕

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
Welcome to وزارة التضامن و التنمية الاجتماعية و المساواة و الأُسَرة
wpChatIcon