• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة المصلي: سنعلن قريبا نتائج دراسة لوضع مخطط وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء

السيدة المصلي: سنعلن قريبا نتائج دراسة لوضع مخطط وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء

السيدة المصلي: سنعلن قريبا نتائج دراسة لوضع مخطط وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء

أكدت السيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، مساء أمس الأربعاء بسلا، على أهمية وجود الخلفية العلمية والأبحاث العلمية الاجتماعية في أي سياسة حكومية، وذلك من خلال الانفتاح والشراكة مع الجامعة  ودعت إلى ضرورة إشراك الباحثين الشباب حتى يتملكوا هذه السياسات والتفاعل إيجابيا مع قيمها ونقلها.

واعتبرت السيدة الوزيرة في كلمة لها خلال أشغال المنتدى الفكري السادس المنظم من طرف الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بسلا، أن التمكين السياسي مدخل أساسي لتطوير وضعية المرأة. مشيرة إلى أن تطور المؤشرات الرقمية في هذا المجال، يواكبه تحول على مستوى الوعي المجتمعي الذي يتعين اذكاءه من أجل التطلع لمستقبل أفضل.

  

وتوقفت السيدة الوزيرة في الندوة التي كان موضوعها حول "جديد السياسة الحكومية في الارتقاء بآليات تمكين المرأة المغربي"، عند المدخل الاقتصادي في تطوير أوضاع النساء في المغرب.

وإلى ذلك، أعلنت السيدة الوزيرة عن قرب إعلان نتائج دراسة حول التمكين الاقتصادي للنساء مطلع 2020، والتي تروم وضع "مخطط وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء"، يحقق التقائية برامج ومشاريع مختلف المتدخلين، وتوضيح الأولويات والمسؤوليات، وضمان التنسيق مع جميع القطاعات الحكومية. وأوضحت أن هذا المخطط سيكون بمثابة العمود الفقري للسياسات العمومية في مجال التمكين الاقتصادي للنساء.

وأشارت السيدة المصلي في مداخلتها في نفس الندوة إلى الحضور القوي للنساء في التعاونيات (حوالي22 ألف تعاونية ضمنها 2700 تعاونية نسائية)، إضافة إلى المجهودات الكبيرة على مستوى الجمعيات التنموية التي تشتغل فيها النساء لغاية تطوير الوضع الاقتصادي للنساء.

وأشارت السيدة الوزيرة إلى أهم البرامج والأوراش المفتوحة والخطوات المهمة لمزيد من التمكين للنساء سياسيا واقتصاديا. وفي حديثها عن جديد الخطة الحكومية للمساواة "إكرام"، توقفت السيد المصلي عند أهم مستجدات السياسات الحكومية في مجال التمكين للمرأة من خلال جديد الخطة الحكومية للمساواة "إكرام 2" التي صادق عليها المجلس الحكومي بتاريخ 3 غشت 2017، وتهم الفترة 2017-2021. مشددة على أن هناك تقدما كبيرا على مستوى إنجازها بمقاربة تشاركية بين مختلف القطاعات الحكومية وكافة المتدخلين.  

وبخصوص تقوية ودعم قدرات النساء، ذكرت السيدة المصلي، صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء، باعتباره آلية مهمة في التمكين السياسي والحقوقي للنساء.