• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • المصلي تحذر من الأرقام المروجة حول الأطفال المتخلى عنهم

المصلي تحذر من الأرقام المروجة حول الأطفال المتخلى عنهم

المصلي تحذر من الأرقام المروجة حول الأطفال المتخلى عنهم

شددت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة على ضرورة التعامل الحذر مع الأرقام التي يتم ترويجها بخصوص الأطفال المهملين والأطفال في وضعية الشارع. وأكدت خلال جوابها عن سؤال بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب اليوم الاثنين (6 يناير 2020)، أن الأرقام الرسمية حسب تقرير رئاسة النيابة العامة لسنة 2018 ، تشير إلى أن عدد الأطفال حديثي الولادة الذين تم العثور عليهم  سنة 2018 بلغ ما مجموعه 360 طفلا، و بلغ عدد الأطفال المتخلى عنهم 1741 طفلا، وبلغ عدد الأحكام الصادرة بالتصريح بالإهمال الموجهة إلى القاضي المكلف بشؤون القاصرين 1422حكما.  فيما بلغ الأطفال خلال الفترة التي تمت فيها عملية الإحصاء العام للسكان 660 طفلا.

وإلى ذلك، أبرزت السيدة الوزيرة أهم البرامج الموجهة لهذه الفئات، مشيرة إلى إحداث وتنزيل الأجهزة الترابية المندمجة لحماية الطفولة التي تم إطلاقها في مدينة طنجة وسيتم تعميمها في ثماني مدن ( الرباط، سلا، طنجة، أكادير، الدار البيضاء-أنفا، مكناس، مراكش، أكادير، العيون)، واعتبرت السيدة المصلي الأجهزة المندمجة جوابا فعليا عن الاشكالات التي يمكن أن تكون مرتبطة ببعض الأطفال في وضعية شارع.

من جهة أخرى، أشارت السيدة المصلي إلى خطة العمل لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول، التي أطلقتها الوزارة مؤخرا،  مضيفة بأنها تستهدف في مرحلة أولى مدن الرباط وسلا وتمارة، حيث سيتم تعميمها في مرحلة ثانية على المدن الكبرى، لتشمل في مرحلة ثالثة جميع أقاليم المملكة.

وشددت السيدة الزيرة أن هناك متابعة مواكبة للعملية، عبر تقديم تقارير كل أسبوعين عن حصيلة فريق العمل الميداني