المصلي تدعو لبناء وعي مغربي وتعبئة وطنية للحد من ظاهرة التسول
دعت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، الى بناء وعي مغربي وتعبئة وطنية لرفض سلوكات التسول والحد من هذه الظاهرة. مؤكدة أن استغلال الأطفال في التسول يعد جريمة بمقتضى القانون الجنائي المغربي.
وأوضحت السيدة الوزيرة، في جواب لها في إطار جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية لمجلس النواب، يوم الاثنين ( 21 يونيو 2021)، أن الخطة الوطنية لمنع استغلال الأطفال في التسول التي تم إطلاقها مع رئاسة النيابة العامة في دجنبر 2019، بمثابة جواب عملي فعلي وواقعي لمواجهة هذه الظاهرة، وشددت على أن استغلال الأطفال في التسول لا يمكن التساهل معه.
وأضافت السيدة المصلي، أن هذه الخطة همت بداية ثلاث مدن نموذجية وهي الرباط سلا تمارة، مشيرة إلى أنه بعد اشتغال دام لأشهر تم تعميم هذه الخطة لتشمل أقاليم أخرى كمكناس ومراكش وطنجة وأكادير.
وكل هذه المدن تؤكد السيدة الوزيرة، تتوفر على الأجهزة الترابية المندمجة التي تضم مراكز المواكبة لحماية الطفولة واللجن الإقليمية التي يترأسها العمال من أجل ضمان حقوق الأطفال.
وأشارت إلى أنه من خلال الاشتغال الذي تقوم به الوزارة مع رئاسة النيابة العامة وكافة الشركاء، تم وضع فرق عمل ميدانية في هذه الأقاليم النموذجية التي تم إطلاقها.
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

المملكة المغربية وزارة التضامن و التنمية الإجتماعية و المساواة و الأُسْرَة © 2020

تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
مرحبا بك في وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأُسْرَة
wpChatIcon