برنامج التربية الوالدية

تعمل الوزارة على تطوير مجال التربية الوالدية، باعتبارها آلية لتقوية قدرات الآباء في مجال التواصل الإيجابي والتنشئة السليمة لأبنائهم في مختلف المواقف اليومية، وتمكين المتدخلين من المعارف والمهارات العلمية في هذا المجال، وذلك بهدف توطيد جسر التواصل داخل الأسرة والتعامل الإيجابي بين أفرادها، وتخفيف الضغط والعبء النفسي على الأسر، ومواكبتها خلال الحجر الصحي من جهة، ودعم قدرات الفاعلين العاملين بالجمعيات لامتلاك مهارات التربية الوالدية لتقديم الدعم النفسي للآباء خلال الحجر الصحي، وتقديم الاستشارة التربوية للوالدين لمواكبة أطفالهم أثناء الدراسة عن بعد.

وقد أعدت الوزارة: “الإطار المرجعي للوالدية الإيجابية”، و”دليل تحسيسي لإدماج بُعد الوالدية الإيجابية في المخططات والبرامج والاستراتيجيات القطاعية”، بالإضافة إلى دليل المنشط للعاملين بهذا المجال، وخطة للتكوين.

وقد استفاد من خطة التكوين لحد الآن 98 مستفيدا ومستفيدة، من القطاعات الحكومية المعنية، والجمعيات الشريكة للوزارة، وكذا المربون العاملون بمؤسسات الرعاية الاجتماعية للطفولة.

وتجدر الإشارة إلى الوزارة قد قامت بدعم 35 مشروعا للجمعيات في مجال التربية الوالدية برسم سنة 2017، و20 مشروعا برسم سنة 2018.

المملكة المغربية وزارة التضامن و التنمية الإجتماعية و المساواة و الأُسْرَة © 2020

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
مرحبا بك في وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأُسْرَة
wpChatIcon