طنجة: تدشين مركز للاستماع والتوجيه وفضاء متعدد الوظائف للنساء
طنجة: تدشين مركز للاستماع والتوجيه وفضاء متعدد الوظائف للنساء
أشرفت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، يوم الإثنين بطنجة، على تدشين مركز الاستماع والتوجيه بالمعهد الوطني للعمل الاجتماعي، والفضاء المتعدد الوظائف للنساء البرانص.
ويروم مركز الاستماع والتوجيه بالمعهد الوطني للعمل الاجتماعي المحدث في إطار شراكة مع المديرية الإقليمية للتربية للوطنية لطنجة – أصيلة، المساهمة في محاربة الهدر المدرسي وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لتلاميذ المؤسسات التعليمية بعمالة طنجة – أصيلة.
وفي كلمة بالمناسبة، أكدت الوزيرة أن هذه المنشأة ستضطلع بدور هام في محاربة الهدر المدرسي، لاسيما في صفوف الفتيات، مسجلة أن خريجي المعهد الوطني للعمل الاجتماعي، الذي يعتبر مؤسسة فريدة من نوعها بالمغرب، يندمجون بسهولة في سوق الشغل، وهو ما يعكس أهمية التكوين في ميدان العمل الاجتماعي.
وأكدت الوزيرة، في هذا السياق، التزام الوزارة بالرفع من عدد خريجي المعهد وتعزيز دور هذه المؤسسة في النهوض بالتكوين والبحث العلمي في ميدان العمل الاجتماعي، بالنظر إلى ارتباط العديد من مهن المستقبل بالعمل الاجتماعي.
وأشارت السيدة المصلي إلى أن “العمل الاجتماعي على المستويين الوطني والدولي يجب أن يشكل مستقبلا تحديا رئيسيا في مجال التشغيل، على اعتبار أن المهن المرتبطة بالإعاقة والعنف ضد النساء والأطفال والأشخاص المسنين ستكون في حاجة إلى أطر ذات تكوين متخصص، والمعهد الوطني للعمل الاجتماعي يعتبر حاليا رائدا في هذا المجال”.
هذا، ويروم الفضاء المتعدد الوظائف للنساء البرانص، الذي أحدث في إطار مشروع “طنجة الكبرى” بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، توفير خدمات الاستقبال والاستماع والتوجيه والإرشاد القانوني والإيواء المؤقت للنساء في وضعية صعبة، بتمكينهن من المواكبة الصحية والنفسية والاجتماعية والقانونية، وإكسابهن معارف في مجال المساطر القانونية والحقوق والمساواة والنوع الاجتماعي.
وحسب الوزيرة، فإن هذا الفضاء يندرج في إطار تفعيل التزامات إعلان مراكش للقضاء على العنف ضد النساء الذي تم توقيعه يوم 8 مارس 2020 خلال حفل ترأسته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للامريم، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، مسجلة أن هذه المبادرة الإنسانية تروم توفير خدمات الاستقبال والتوجيه والوساطة والتواصل العائلي لفائدة النساء في وضعية صعبة، وكذا تحسيسهن وتوعيتهن حول المساواة بين الجنسين ومحاربة العنف.
طنجة 15 مارس 2021/ ومع/
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

المملكة المغربية وزارة التضامن و التنمية الإجتماعية و المساواة و الأُسْرَة © 2020

تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
مرحبا بك في وزارة التضامن و التنمية الاجتماعية و المساواة و الأُسَرة
wpChatIcon