في ندوتها الختامية، إشادة واسعة بنجاح فعاليات الحملة 19 لوقف العنف ضد النساء والفتيات بالمؤسسات التعليمية والتربوية
الختامي للحملة الوطنية التاسعة عشر لوقف العنف ضد النساء والفتيات

أشاد المشاركون، حضوريا وعن بعد، خلال اللقاء الختامي للحملة الوطنية التاسعة عشر لوقف العنف ضد النساء والفتيات، بالنجاح الكبير الذي حققته هذه الحملة، والتي انتهت فعالياتها يومه الخميس 23 دجنبر 2021، في لقاء يحترم الإجراءات الاحترازية، ترأسته السيدة عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بمقر وكالة التنمية الاجتماعية بالرباط.

وقد عرف هذا اللقاء، الذي حضره شركاء الوزارة في تنظيم هذه الحملة، تقديم عدة عروض وأشرطة ومساهمات لمؤثرين أجمعت كلها على ضرورة استمرار نجاح الحملة بمواصلة تعبئة الشابات و الشباب طيلة السنة للمساهمة في الحد من هذه الظاهرة.

وقد تقاسمت السيدة الوزيرة، عواطف حيار ذلك في كلمة بالمناسبة، مؤكدة بأن “تركيزنا على الوسط المدرسي سيبقى من بين مداخل المعالجة الدائمة لظاهرة العنف ضد النساء و الفتيات لإيماننا بأدوار المدرسة و الجامعة  في ترسيخ قيم المساواة بين الجنسين “، مشيدة  في نفس الوقت بالمجهود المبذول من طرف كل المتدخلين سواء مؤسسة التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية، مركزيا أو ترابيا إلى جانب المؤسسات الجامعية والمدرسية حيث تخطت الدينامية التي أنتجتها الحملة الأهداف المسطرة في البداية والمتمثلة ب 24 نشاط  ،لتصل إلى اكثر من 470 نشاط بمختلف المدارس و الجامعات بكل جهات المملكة، شارك في في فعالياتها أكثر من 27 ألف تلميذ وتلميذة.

وفي ختام كلمتها أكدت السيدة الوزيرة أن مجال محاربة العنف والفتيات يشكل أحد المجالات التي سوف يتم بخصوصها تعزيز تنسيق التدخلات بين مكونات القطب الاجتماعي والفاعلين المحليين على المستوى الترابي واعتماد مقاربة مجالية عادلة ومنصفة تضمن النجاعة في الأداء خاصة على مستوى منظومة مراكز الإيواء والتكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف والتهميش”

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة نظمتها الوزارة بمساهمة وتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وبشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وبدعم من سفارة كندا بالمغرب خلال الفترة ما بين 25 نونبر و23 دجنبر 2021.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

المملكة المغربية وزارة التضامن و التنمية الإجتماعية و المساواة و الأُسْرَة © 2020

تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
مرحبا بك في وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأُسْرَة
wpChatIcon