الحملة التحسيسية الوطنية للأشخاص المسنين
“الناس الكبار، كنز في كل دار”

تقوم وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة سنويا بتنظيم حملة وطنية للأشخاص المسنين، يوم فاتح أكتوبر من كل سنة احتفاء باليوم العالمي للأشخاص المسنين، تحت شعار “الناس لكبار، كنز في كل دار”. وتهدف الحملات الوطنية التحسيسية، التي بلغ عدد نسخها ست حملات، إلى تعزيز مكانة المسن داخل محيطه الأسري والمجتمعي، وتعبئة جميع مكونات المجتمع لحماية حقوقه. ويتم في إطار هذه الحملات التحسيسية إعداد ونشر وصلات تلفزية وإذاعية، بالإضافة إلى تنظيم لقاءات جهوية ومحلية بمختلف جهات المملكة بشراكة مع مختلف الفاعلين في هذا المجال.

وقد أعطيت انطلاقة فعاليات الحملة الوطنية السادسة من العاصمة الرباط يوم فاتح أكتوبر 2020، خلال لقاء وطني ترأسه السيد رئيس الحكومة في ظل جائحة كوفيد 19 وتداعياتها الصحية والنفسية والاجتماعية على مختلف الفئات، وفي مقدمتهم كبار السن، تحت شعار ” الناس لكبار كنز في كل دار”، وقد اختير لها كموضوع هذه السنة: «بيئة آمنة للأشخاص المسنين: مسؤوليتنا جميعا”؛ وفي هذا الإطار تم إنجاز ما يلي:

  • إعداد وبث وصلة تلفزية تحسيسية؛
  • توزيع النشرات والملصقات الخاصة بالحملة؛
  • إنارة برج اتصالات المغرب بالرباط بالملصق الخاص بالحملة، وذلك يوم الخميس فاتح أكتوبر2020؛

تخصيص بعض اللوحات الإشهارية، التي تستغلها اتصالات المغرب لوضع ملصقات الحملة الوطنية التحسيسية السادسة للأشخاص المسنين؛

برمجة ما يناهز أربعين نشاطا جهويا ومحليا مع احترام تدابير وشروط السلامية الصحية؛

تنظيم ندوة علمية عن بعد بشراكة مع المعهد الوطني للعمل الاجتماعي يوم 28 أكتوبر 2020، حول موضوع: “التدخل الاجتماعي لفائدة الأشخاص المسنين: آلياته ومجالاته”

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تكبير أو تصغير الخط
الوضع اليلي
X
مرحبا بك في وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأُسْرَة
wpChatIcon